6 أخطاء يرتكبها الأصحاء

إن تناول الطعام السليم، وممارسة التمارين الرياضية وزيارة الطبيب بانتظام جميعها عادات يقوم بها الأشخاص الأصحاء. إذن فهذا كله يعني أنك تتمتع بصحة جيدة، أليس كذلك؟
ليس بهذه السرعة – فالكثير من الناس يمارسون عادات يمكن أن تعرضهم لخطر الإصابة بالأمراض أو الإصابة في وقت لاحق. اقرأ ما يلي للتعرُّف على هذه الأخطاء الشائعة، وكيف يمكنك تجنبها.

عدم الكفاية من النوم

إنك تؤثر سلبًا على صحتك الجيدة إذا كنت لا تنال قسطًا كافيًا من النوم بسبب ازدحام جدول أعمالك. أظهرت  دراسة أجريت مؤخرًا  على الفئران أن أنماط النوم السليم تعد أحد الجوانب الأساسية للقيام بالوظيفة الأيضية الصحية وحتى أن الاختلاف الصغير قد يؤدي إلى تبعات صحية خطيرة . هذا يعني أن السهر لوقت متأخر لمشاهدة العرض التليفزيوني الذي تفضله وعدم الكفاية من النوم قد يزيد من احتمالية الإصابة بمرض السكر والسمنة.

تتناول الكثير من المكملات الغذائية

المزيد ليس دائمًا الأفضل عندما يتعلق الأمر بالفيتامينات والمواد التكميلية. إن الإكثار من الشيء الجيد يمكن أن يسبب أضرارًا كبيرة. يفتقر معظم الناس إلى أربعة أنوع أساسية من الفيتامينات والمعادن.
تأكد من أنك تفي بأهداف الفيتامينات والمعادن دون أخذ حبوب – حيث إن تناول الفيتامينات يمثل دومًا فكرة أفضل على أي حال!

تستعين بالتمارين الرياضية فقط لتخفيض أرطال من الوزن

إن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يعد أمرًا حيويًا للحفاظ على الصحة والوزن الصحي، غير أنها لن تفيدك في فقدان الوزن ما لم تخفض من مقدار السعرات الحرارية التي تتناولها.
لم يعد النظام الغذائي الصحي يعني تناول طعام فاتر وبلا طعم. كما أنه لا يعني التخطيط المعقد للوجبات. لقد أدت التكنولوجيا إلى ظهور منتجات عالية الجودة وترضي الكثيرين. فتقريبًا كل الأغذية الموجودة بالسوق بداية من اللبن وحتى الشوكولاته تتميَّز بوجود بديل صحي حلو المذاق. تتضمن هذه البدائل الأطعمة منخفضة الدهون، والخالية من الدهون والخالية من السكريات ومنخفضة السعرات الحرارية. كما أن متطلبات ملصقات الأغذية الجديدة سهلت من مهمة العثور على هذه المنتجات.

لازلت لا تتناول الفواكه والخضراوات

حتى الآن، تقريبًا يعرف الجميع أنه يجب عليهم تناول على الأقل خمس أصناف من الفاكهة والخضراوات يوميًا. تمثل الخضراوات والفواكه الأساس للنظام الغذائي الصحي، وقد أظهرت الأبحاث أن الطبق متنوع الأصناف يساعد في التشجيع على تناول الطعام الصحي. ونظرًا لكل هذه العوامل، فإن هذا وقت رائع للدخول للمطبخ وتجربة أساليب لتنويع طبق طعامك.

 

ليس لديك أصدقاء أصحاء

إن العادات الصحية الجيدة مُعدية، وكذلك العادات الصحية السيئة. حاول تكوين صداقات مع أشخاص تحب أن تحاكي عاداتهم الصحية وشجع أصدقائك وأسرتك على الانضمام إليك في الأنشطة الصحية. إن ممارسة التمارين الرياضية مع صديق هي أحد الأمور التي تساعدك في الاحتفاظ بنمط حياة صحي، سواءً كان هذا الصديق جارك بالمنزل، أو أطفالك أو كلبك.

أنت تتجاهل الصوديوم

أنت تراقب سعراتك الحرارية من خلال دمج الأطعمة والمشروبات المحلاة من خلال مواد تحلية منخفضة السعرات الحرارية مثل الأسبرتام بدلاً من السكر. أنت تتجنب تناول وجبات مليئة بالدهون المشبعة. ولكن ماذا عن الصوديوم؟ هذا هو المكون الذي يتم تجاهله عند مقارنة الخيارات الصحية.
عمومًا يمكن أن يستفيد جميع الأمريكيين من تقليل الصوديوم في وجباتهم. حاول تجنب أو الحد من الأطعمة التي يزيد بها مقدار الصوديوم عن 200 مجم لكل وجبة، وتحقق من ملصق الحقائق الغذائية لتحديد حجم الوجبة.